• بعد فترة وجيزة من الراحة والتي دامت لثلاثة اسابيع عادت جمعية بن زمور الى الميدان من جديد لتجدد العهد للتنمية القروية في بويخباش وهذه المرة كانت المبادرة مع ترميم الطريق القروية الرابطة بين دوار بويخباش واولاد حمو حدو سلطانى والمؤدية في اتجاه الطريق الساحلي هذا الطريق الذي كان قد انجزته نفس الجمعية خلال ايام سنة 2010 والتي تضررت جراء الامطار التي تهاطلت خلال السنتين المنصرمتين ليس بضرر كبير وانما سارعت الجمعية الى اصلاحها قبل تضخيم الاضرار لتصبح عبئا كبيرا فالجمعية المذكورة دائما تفل ما يجب في الوقت المناسب وحسب متطلبات الامر وتبقى جمعية بن زمور للاعمال الاجتماعية والتنمية دائما رائدة في هذا الميدان وقد مر يوم الاحد 08 يناير 2012في جو حماسي وبهيج حيث بادر المناضلون الى اتحاف الدوار باناشيد دينية وقصائد فكاهية للترويح عن النفس


    تعليقك