•  

    تقرير/جواد فشتالي

    بعدما كان دوار اولاد الطالب علي ببويخباش يعرف ازمة عطش خانقة حولت يوميات مواطني الدوار الى كابوس اصبح يلازمهم

     منذ فترة عجلت بتنامي سخط السواد الاعظم على الطبقة المنتخبةالتي حسبهم لم توفي بوعودها الانتخابية.

     حيث يعاني سكان بويخباش من نقص فادح في المياه الشروب حيث يلجا السكان وامام الانعدام الكلي لقطرات الماء الشروب

     الى الاستنجاد بالوسائل البدائية لجلب المياه من نقاط بعيدة وامام انعدام وسائل النقل يشتري هؤلاء المياه من بعض الخواص

     الذين يجلبون المياه عن طريق الصهاريج المجرورة بالجرارات.

     ولذالك فالمعانات ليست وليدة اليوم بل هو ديكور يتقاسم يومياتهم وامام هذه الحالة بادرت جمعية بن زمور للاعمال الاجتماعية والتنمية

     الى تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب بعد جهد جهيد. 

    تابع الفيديو


    تعليقك